صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    رصد الحدقة (8)

    د. خالد سعد النجار

     
    بسم الله الرحمن الرحيم


    أحداث تموج بالعالم، نظريات تسقط وأخرى تولد، وهذا يقيم التاريخ وذاك يفلسف الأحداث، تجد الحكمة أحيانا والتهور أحايين أخرى.. ومن بين هذا الحراك الضخم تبرز تحليلات راقية وأفكار جوهرية آثرت أن أجمعها في عقد فريد، حباته أشبه بمحطات نحتاج أن نقف عندها كثيرا لنستقي منها العبرة ويتولد عندها الهدف .. إنه العالم الغريب الذي أتعب البشر وأتعبوه معهم، فهل من معتبر، وهل من مستفيد.

    • علماء الدين والسياسة

    إن ابتعاد العلماء عن الشئون السياسية جهلهم يحجمون عن الخوض في أي أمر سياسي، وإن تكلموا كان الخطأ أكثر من الصواب لعدم انشغالهم بمثله، وهذا الانسحاب من الحياة العامة جعل علماء مصر بعد انسحاب الحملة الفرنسية يفوضون شئون الحكم إلى ألباني اسمه " محمد علي " وكان أميا لم يتعلم قط، وصار اسمه " محمد على باشا " وركبوا إلى محمد وقالوا له أنت صرت حاكم البلدة والرعية
    وعندما اشتد عود هذا الجندي الألباني بطش بالعلماء وأزاحهم عن مكانتهم الاجتماعية، ووضع الشيخ الشرقاوي تحت الإقامة الجبرية في منزله، ونفى عمر مكرم نقيب الأشراف وقائد المشايخ والجماهير عن القاهرة، لقد تعلم هذا الجندي الدرس القائل بأن على الحاكم أن يحطم أولئك الذين رفعوه إلى الحكم ولو لم يقرأ لـ ميكافيلي
    تأملات في الفكر والدعوة
    محمد العبدة
    دار الجوهري للنشر والتوزيع عمان – الأردن
    ص 58

    • مؤتمرات القمة العربية ودورها في ضياع القدس

    مثال لمؤتمرات القمة التي بدأت قبل عام 1967
    ولما كانت الدولة اليهودية على أرض فلسطين، تعاني من نقص المياه، فقد أعلنت عام 1963 أنها ستحول مجرى نهر الأردن لتستفيد من مياهه في تعمير صحراء النقب، وتداعت الأنظمة العربية إلى الاجتماع بناء على اقتراح الرئيس جمال عبد الناصر، واجتمع الملوك والرؤساء في أول مؤتمر لهم 13 يناير 1964 وأصدر قراراته يوم 17 يناير 1964 تتحدث عن العدوان اليهودي الخطير الجديد على المياه العربية والذي يضر بالغ الضرر بالأمة والذي يهدف إلى جلب مزيد من " قوى العدوان وإقامة مراكز تهديد أخرى لأمن البلاد العربية وتقدمها وسلام العالم " وعن القيام بواجب الدفاع الشرعي، والإيمان بحق الشعب العربي الفلسطيني المقدس بتقرير مصيره والحد من الاستعمار الصهيوني لوطنه، وبأن التضامن العربي هو السبيل لدرء المطامع الاستعمارية، وكانت القرارات … اتخاذ القرارات العملية اللازمة للقضاء على الخطر الصهيوني الماثل سواء في ميدان الدفاع أو الميدان الفني أو ميدان تنظيم الشعب الفلسطيني، وتمكينه من القيام بدوره في تحرير وطنه وتقرير مصيره "
    واجتمع المؤتمر للمرة الثانية بالإسكندرية خلال صيف 1964 واجتمع للمرة الثالثة في الدار البيضاء أكتوبر 1965 … كل هذه المؤتمرات لم تتمخض عن شيء … ذهبت آمال الشعوب أدراج الرياح
    وحولت إسرائيل مجرى نهر الأردن، وذهب كل مظهر كان نابعا من اجتماعات القمة أدراج الرياح، إذ لم يفكر العرب في مهاجمة الدولة اليهودية، ولم يحاولوا منع استفادتها من النهر بوسائل عملية حاسمة مأمونة، وصدق رئيس أركان حرب العدو اليهودي وهو كذوب الذي قال: احنا حنحول المية غصبا عن العرب، والعرب يعملوا اللي يعملوه
    الطريق إلى بيت المقدس
    د. جمال عبد الهادي مسعود
    دار التوزيع والنشر الإسلامية ص 482


    • نكبة يونيو 1967

    حينما وقعت نكبة 5 يونيو 1967 بالعالم العربي، ونجح اليهود بمعاونة أمريكا وروسيا في اغتصاب الجولان والقدس والضفة الغربية وشبه جزيرة سيناء، أصيب السفراء العرب في أمريكا بالغم، فدعاهم الرئيس الأمريكي جونسون إلى البيت الأبيض فظنوا خيرا، فإذا به يدخل عليهم ومعه كلبه ويجلس وقدميه في وجه السفراء العرب والتفت إلى الكلب – لا إلى ضيوفة السفراء – يحدثه بصوت تمثيلي جهوري يقص عليه ما ملخصه: " كان هناك بضعة أشرار [ يقصد العرب المجاورين للأرض المحتلة ] يهددون جارا لهم [ يقصد اليهود المغتصبين لفلسطين ] فقام هذا الجار ولطم كبير الأشرار لطمة قوية [ يقصد عدوان يونيو 67 ] أفقدته الوعي
    فهل يستحق هؤلاء الأشرار بعد ذلك أي عطف أم نصفق للجار الضعيف الذي أدبهم وأسكتهم عند حدهم "
    ثم قام وانصرف
    نقلا عن مجلة المختار الإسلامي العدد 206 / 12-15 ربيع الثاني 1412 ه ص 35


    • أكذوبة جامعة الدول العربية

    متى أنشئت جامعة الدول العربية ؟ …. في أواخر الحرب العالمية الثانية
    لماذا أنشئت ؟ …. لجمع الأنظمة العربية في تنظيم واحد، يتمكنون من خلاله من توجيه الشعوب العربية والحكومات العربية الوجهة التي تخدم المخطط اليهودي الأوروبي في اغتصاب فلسطين، يتمكنون من خلاله تجميد حركة الشعوب العربية ضد اليهودية العالمية والصليبية العالمية.
    هذه هي الجامعة العربية التي قامت من أجل تحرير فلسطين، لم تكلف نفسها تشكيل حكومة فلسطينية تدعمها ماديا ومعنويا، مثلما فعلت أمريكا وإنجلترا باليهود، بل إنه في حضورها التهم الجزء الأكبر من فلسطين، وفي ظلها أعلنت الدولة اليهودية على أرض فلسطين، وفي ظلها هوجمت الدول العربية في عام 56، 67 وهزمت هزيمة عسكرية فاضحة … وفي ظلها وقعت كامب ديفيد، وفي ظلها وقع أجزاء من العالم العربي في قبضة الاحتلال الأمريكي والإنجليزي والفرنسي
    إذن ما هي القيمة الحقيقية لجامعة الدول العربية ؟
    عن كتاب وثائق خطيرة ص 131/133
     

    جمع وترتيب
    د/ خالد سعد النجار
    alnaggar66@hotmail.com



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    د.خالد النجار
  • تربية الأبناء
  • المقالات
  • بين زوجين
  • موسميات
  • مع المصطفى
  • تراجم وشخصيات
  • إدارة الذات
  • زهد ورقائق
  • مع الأحداث
  • قضايا معاصرة
  • القرآن الكريم وعلومه
  • التاريخ والحضارة
  • من بطون الكتب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية