صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قواعد وأصول جليلة في اﻷسماء والصفات

    سعيد آل بحران
    @saeid_1438


    بسم الله الرحمن الرحيم


    ١- وجوب معرفة الله وأسمائه وصفاته بالسمع لا بالعقل وأسماء الله وصفاته تثبت بخبر اﻵحاد وقد اجمع سلف الامة على الاحتجاج بخبر اﻵحاد في العقائد والاحكام ولم يفرقوا بينها

    ومن اقوال اﻹئمة في تقرير هذه القاعدة
    قول اﻹمام اللالكائي رحمه الله : وجوب معرفة الله تعالى وصفاته بالسمع لا بالعقل . (1)

    ٢- صفات الله تعالى تنقسم إلى قسمين :

    أ. صفات ذاتية وهي التي لا تنفك عنه بحال والتي لم يزل ولا يزال متصفا بها كالغنى و القدرة والعلو والسمع والبصر وغيرها مما هي من لوازم ذاته الشريفة

    ب. صفات فعلية وهي كل صفة تعلقت بمشيته وإرادته ويعبر عنها باﻷفعال الاختيارية كالنزول والرضا والغضب ونحو ذلك .

    ٣- أركان اﻹيمان باﻷسماء والصفات تتضمن اﻹيمان بالصفة وما دلت عليه من المعنى وبما تعلق بها من اﻵثار فنؤمن بعلمه وبالصفة والاسم كما جاءت بذلك النصوص .

    ٤- أن أسماء الله وصفاته غير محصورة بعدد معروف لقوله صلى الله عليه وسلم [ أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدآ من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك .. ] (1) .

    ٥- طريقة أهل السنة والجماعة هي اﻹجمال في النفي والتفصيل في اﻹثبات كما دل على ذلك الكتاب والسنة قال تعالى { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير }
    [ الشورى ١١ ] هنا أجمل في النفي وفصل في اﻹثبات واما أهل البدع من اﻷشاعرة والماتريدية وغيرهم فإنهم يجملون في اﻹثبات ويفصلون في النفي مثل إثباتهم وجود الرب لكنهم ينفون سمعه وبصره وكلامه وغير ذلك .

    ٦- ليس في أسماء الله وصفاته نفي محض بل كل نفي وجد في أسماء الله وصفاته فهو ﻹثبات كمال ضده ﻷن النفي المحض عدم والعدم ليس بشيء كقوله تعالى { ولا يؤده حفظهما } [ البقرة ٢٥٥ ] أي : لكمال قوته واقتداره وقوله { ولا يظلم ربك أحدا } [ الكهف ٤٩ ] أي : لكمال عدله .

    ٧- أسماء الله وصفاته حقيقة وليست مجازآ خلافآ للمبتدعة الذين يقولون انه حي بلا حياة سميع بلا سمع ونحو ذلك من الالفاظ الكفرية .

    ٨- أسماء الله أعلام وأوصاف والوصفية لا تنافي العلمية فهو عظيم له العظمة وقوي له القوة وعلي له العلو والفوقية بعكس العبد فانه قد يسمى صالحآ وهو طالح وعليآ وهو ليس كذلك .

    ٩- لا يلزم من اﻹخبار عنه بالفعل المقيد أن يشتق له منه اسم مطلق فلا يقال عنه سبحانه : الماكر ولا المضل ولا المخادع بل فعل المكر مقابل مكر ونحو ذلك .. فهو من باب المقابلة .

    ١٠- أسماء الله وصفاته من قبيل المحكم المعروف وليست من المتشابه فإن معناها واضح معروف في لغة العرب وأما الكيفية فهي مما أستاثر الله بعلمه .

    ١١ - ذكر شيخ اﻹسلام ابن تيمية رحمه الله في التدمرية أصلين عظيمين نافعين في هذا الباب هما :

    أ. القول في الصفات كالقول في الذات فكما أننا نثبت لله ذاتآ لا تشبه الذوات فيجب أن نثبت له صفات لا تشبه الصفات فالصفات فرع عن الذات .

    ب. القول في بعض الصفات كالقول في البعض اﻵخر إذ لا فرق فمن أثبت بعض الصفات ونفى البعض اﻵخر كاﻷشاعرة فقد تناقض إذ الدليل الذي أثبت به بعض الصفات التي أقروا بها يوجد مثله أو أقوى منه يثبت البعض اﻵخر ونحو ذلك .

    ١٢- إن العقل لا مدخل له في باب اﻷسماء والصفات بل مدار اﻹثبات والنفي على السمع .

    ----------------------------
    (1)شرح أصول أعتقاد أهل السنة 216 / 2
    (2) رواه أحمد 391 / 1 وصححه اﻷلباني في الصحيحة 199 .
     

    كتبه :
    @saeid_1438
    ٢ ١٢ ١٤٣٨ الخميس

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سعيد آل بحران
  • الفوائد العلمية
  • مقالات
  • رسائل لطلبة العلم
  • تغريدات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية