:: الرئيسيه :: :: المكتبة :: :: اتصل بنا :: :: البحث ::
  • التصنيـف الـعـام
  • الكـتـب الـجديـدة
  • الأكــثـر قـراءةً
  • أخـبر صديـقـك
  • اتــصـل بـنـا
  • اقــترح كـتابـاً
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفـكـار دعـوية
  • للنـسـاء فـقـط

  • كتاب   مؤلف

     الرئيسية> فقه المعاملات

      بيانات الكتاب ..

    العنوان  التكافؤ الاقتصادي بين الربا والتورق
    المؤلف  د. سامي بن إبراهيم السويلم
    نبذة عن الكتاب


    لقد نشأت البنوك الإسلامية، أول ما نشأت، لترفع عن الأمة مصيبة الربا وتزيل عنها آثاره وتبعاته. واجتهد القائمون عليها في إيجاد بدائل تلبي احتياجات النشاط الاقتصادي وفق القواعد والضوابط الشرعية. وكما هو شأن أي كائن حي، فقد تطورت هذه البنوك وتطور معها التمويل الذي تقدمه لعملائها. ويبدو أن منافسة البنوك التقليدية كان لها أثر ملموس في هذا التطور فصار التمويل الذي تقدمه البنوك الإسلامية قريباً جداً من التمويل التقليدي، وبدأت الفروق والحواجز بين النوعين تختفي وتتلاشى تدريجياً، حتى وجد ما يسميه الناس وتسميه وسائل الإعلام: "القرض الإسلامي" يحصل فيه العميل على مبلغ نقدي حاضر على أن يسدد مبلغاً أكثر منه مؤجلاً، وهكذا حتى صار الربا يقدم للناس بطريقة إسلامية!

    وهذه الورقة تقويم ومراجعة لما تقدمه البنوك الإسلامية؛ نصيحة لله ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم.

    تاريخ الإضافة  14-4-1431
    عدد القراء  9042
    رابط القراءة
    رابط التحميل