صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فوائد ولطائف وفرائد كتاب #الشرح_الممتع، للعلامة: محمد بن صالح العثيمين (2)

    ابن عُبيد
    @ebn_ubied

     
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده:

    أما بعد...

    أضع بين يديكم المجموعة الثانية من فوائد ولطائف وفرائد كتاب #الشرح_الممتع، للعلامة: محمد بن صالح العثيمين ..

    وعددها (٥٠ فائدة)

    أسأل الله أن يبارك فيها، وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم ...

    ‏٥١-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ونحن نرى في بعض المساجد أن بين الإِمام وبين الصف الأول ما يتسع لصف أو صفين، وهذا فيما أظن صادر عن الجهل، والسنة أن يكون قريبا مِن المأمومين، وأن يكون كل صف قريبا مِن الصف الآخر.
    ‏وحد القرب: أن يكون بينهما مقدار ما يسع للسجود وزيادة يسيرة.
    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/14

    ٥٢-‏#ابن_عثيمين
    ‏كلُّ ما أمَرَ به الرَّسولُ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ المسيءَ في صلاتِه رُكناً لا تصِحُّ الصَّلاةُ بدونه، وإنْ شئت فقل: واجباً لا تصلحُ الصَّلاةُ بدونه؛ لأجل أن يشمَلَ إسباغَ الوُضُوء؛ لأنه ليس برُكنٍ في الصَّلاةِ، بل هو شرط.
    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/19

    ‏٥٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏العبادات الواردة على وجوه متنوعة الصحيح أن تفعل مرة على وجه، ومرة على الوجه الآخر؛ ليتحقق فعل السنة على الوجهين، ولبقاء السنة حية، ولأن الإِنسان بهما صار قلبه حاضرا عند أداء السنة، بخلاف ما إذا اعتاد على شيء دائما.
    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/31

    ‏٥٤-قال #ابن_عثيمين:
    ‏وبعضُ الناس يقول في التكبير للصلاة: الله أكبر، ثم يرسل يديه، ثم يرفعهما ويقبضهما، وهذا ليس له أصل، بل مِن حين أن ينزلهما مِن الرَّفْعِ يقبض الكُوعَ.

    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/35

    ‏٥٥-قال #ابن_عثيمين:
    ‏الكوع: العظم الذي يلي الإِبهام. والكُرسوع: هو الذي يلي الخنصر.
    ‏والرسغ: هو الذي بينهما. وأنشدوا على ذلك:

    ‏وعظمٌ يلي الإِبهامَ كوعٌ وما يلي
    ‏لخنصره الكرسوعُ والرُّسغُ ما وسط

    ‏وعظمٌ يلي إبهامِ رِجْلٍ ملقب
    ‏ببُوعٍ فخذ بالعِلم واحْذرْ مِن الغلط

    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/35

    ‏٥٦-قال #ابن_عثيمين:
    ‏السنة في وضع اليدين في القيام للصلاة قبض الكوع، ووردت السنة بوضع اليد على الذراع من غير قبض .
    ‏وبعض الناس يقبض المرفق، وليس لهذا أصل.
    ‏#ممتع_ابن_عثيمين3/36

    ‏٥٧-لما تكلم العلامة #ابن_عثيمين عن موضع النظر في الصلاة قال:
    ‏والأمر في هذا واسع، ينظر الإِنسان إلى ما هو أخشع له؛ إلا في الجلوس، فإنه يرمي ببصره إلى أصبعه حيث تكون الإِشارة كما وَرَدَ ذلك.
    ‏#الشرح_الممتع3/39

    ‏٥٨-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ذكر بعض العلماءِ أن المصلي في المسجد الحرام ينبغي له أن ينظر إلى الكعبة؛ لأنها قبلة المصلي، ولكنه ضعيف؛ فإن النظر إلى الكعبة يشغل المصلي بلا شك؛ لأنه إذا نظر إليها نظر إلى الناس وهم يطوفون فأشغلوه، والصَّحيح أنه كغيره؛ ينظر إلى ما هو أخشع له.

    ‏#الشرح_الممتع3/39

    ‏٥٩-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ذكر بعضهم أن النظر إلى الكعبة عبادة، وهذا يحتاجُ إلى دليلٍ، فمِن أين لنا أنَّ النَّظَرَ إلى الكعبة عبادةٌ؟ لأن إثبات أيِّ عبادةٍ لا أصل لها مِن الشرع فهو بدعة.

    ‏#الشرح_الممتع3/41

    ‏٦٠-قال #ابن_عثيمين:
    ‏«وتبارك اسمك»
    ‏المراد أنَّ اسمَ الله نفسَه كلَّه بَركة، وإذا كان اسم المُسمَّى بركة فالمُسمَّى أعظم بركة وأشدُّ وأَولى.

    ‏#الشرح_الممتع3/45

    ‏٦١-قال #ابن_عثيمين:
    ‏مسألة: هل يستفتح في صلاة الجنازة؟ فيه خلاف:
    ‏والمشهور من المذهب: أنه لا يَستفتح؛ لأنها مبنيَّة على التَّخفيف، فلا ركوع فيها، ولا سجود، ولا تشهُّد؛ مما يدلُّ على أن الشارع لاحَظَ فيها التخفيفَ؛ وهذا أقربُ.

    ‏#الشرح_الممتع3/53

    ‏٦٢-قال #ابن_عثيمين:
    ‏الفَرْق بين اللياذ والعياذ:
    ‏أن اللياذ لطلب الخير، والعياذ للفرار من الشر، وأنشدوا على ذلك قول الشاعر:
    ‏يا من ألوذ به فيما أُؤَمِّلُهُ ** ومَنْ أعُوذُ به مِما أُحاذِرُهُ
    ‏لا يَجْبُرُ النَّاسُ عظماً أنت كاسِرُهُ ** ولا يَهيضُونَ عظماً أنت جابرُهُ

    ‏#الشرح_الممتع3/54

    ‏٦٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏«إذا أمن الإِمام فأمنوا»
    ‏معنى الحديث: إذا أمن، أي: إذا بلغ ما يؤمن عليه وهو {ولا الضالين} ، أو إذا شرع في التأمين فأمنوا؛ لتكونوا معه. وليس المعنى أن يكون تأمين المأموم بعد تأمين الإمام.
    ‏بدلالة قوله في اللفظ الآخر: «إذا قال الإِمام: ولا الضالين، فقولوا: آمين».

    ‏٦٤-قال #ابن_عثيمين:
    ‏هل يجوز للإنسان أن يطلب أُجْرةً على تعليم القرآن؟
    ‏الجواب: الصحيح: الجواز؛ لعموم قول النبيِّ: «إن أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله» وهذا الذي استؤجر أو طلب الأُجرة طلب على عمل متعد وهو التعليم، بخلاف مَن طَلَبَ أُجرة على القراءة، فإنه لا يجوز.
    ‏ #الشرح_الممتع3/71

    ‏٦٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏الصحيح أن هذه السكتة بعد الفاتحة سكتة يسيرة؛ لا بمقدار أن يقرأ المأموم سورة الفاتحة، بل السكوت بهذا المقدار إلى البدعة أقرب؛ لأنه طويلٌ، ولو كان النبي يسكته؛ لكان الصحابة يسألون عنه، كما سألَ أبو هريرة السكوت فيما بين التكبير والقِراءة.
    ‏#الشرح_الممتع3/72

    ‏٦٤-قال #ابن_عثيمين:
    ‏السُّورةُ جملةٌ من القرآن مُحَوَّطَةٌ بالبسملة قبلَها لها، وبعدَها للسُّورة التي بعدها. سُمِّيت بذلك لأن البسملتين كانتا كالسُّورِ لها.
    ‏#الشرح_الممتع3/73

    ‏٦٥-قال #ابن_عثيمين:
    ‏وأصح الأقوال في القراءة الشاذة:
    ‏أنها إذا صحت هذه القراءة عمن قرأ بها من الصحابة فإنها مرفوعة إلى رسول الله ‘ فتكون حجة، وتصح القراءة بها في الصلاة وخارجها لأنها صحت موصولة إلى رسول الله.
    ‏لكن لا نقرأ بها أمام العامة لكيلا يحصل بذلك فتنة وتشويش.
    ‏#الشرح_الممتع3/82

    ‏٦٦-قال #ابن_عثيمين:
    ‏وإني والله وأشهد الله أننا لو أقمنا الصلاة كما ينبغي بحضور القلب وخشوعه؛ لكما كلما خرجنا من صلاة؛ نخرج بإيمان جديد قوي؛ لأن الله يقول: {إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}
    ‏لكن نسأل الله أن يعاملنا بعفوه ندخل فيها بقلب ونخرج بقلب هو القلب الأول
    ‏#الشرح_الممتع3/119

    ‏٦٧-قال #ابن_عثيمين:
    ‏والرحمة إذا قُرنت بالمغفرة أو بالسَّلامِ صار لها معنى، وإن أُفردت صار لها معنى آخر، فإذا قُرنت بالمغفرة، أو بالسلام صار المراد بها: ما يحصُل به المطلوب، والمغفرة والسلام: ما يزول به المرهوب، وإن أُفردت شملت الأمرين جميعاً
    ‏#الشرح_الممتع3/152

    ‏٦٨-قال #ابن_عثيمين:
    ‏تنبيه: يقول بعض الناس: «أشهد أنَّ لا إله إلا الله» بتشديد «أنّ» ، وهذا خطأ من حيث اللغةُ العربيةُ، لأن «أنَّ» لا تكون بمثل هذا التركيب، والتي تكون بمثل هذا التركيب «أنْ» المخفَّفة مِن الثقيلة.

    ‏#الشرح_الممتع3/156

    ‏٦٩-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ومع ذلك لو أن أحدا من الناس صلى على النبي ‘ في التشهد الأول ما أنكرنا عليه، لكن لو سألنا أيُّهما أحسن؟
    ‏لقلنا: الاقتصار على التشهُّدِ فقط، ولو صَلَّى لم يُنْهَ عن هذا الشيء؛ لأنه زيادة خير، وفيه احتمال، لكن اتباع ظاهر السُّنَّة أَولى.

    ‏#الشرح_الممتع3/156

    ‏٧٠-قال #ابن_عثيمين:
    ‏هل هناك ناران: نار لأهل الكفر، ونار لعصاة أهل التوحيد الذين يعذبون ثم يخرجون؟
    ‏زعم بعض العلماء ذلك.
    ‏ولكن هذا لا أعلم له دليلا لا من القرآن ولا من السنة، والذي أعلمه أن النار واحدة لا تختلف لكن عذابها يختلف، فلا شك أنها على عصاة المؤمنين ليست كما هي على الكافرين.

    ‏٧١-قال #ابن_عثيمين:
    ‏مسألة: أين مكان وجود النار؟
    ‏مكانها في الأرض
    ‏ولكن قال بعضهم: إنها البحار
    ‏وقال آخرون: بل هي في باطن الأرض
    ‏والذي يظهر: أنها في الأرض ولكن لا ندري أين هي على وجه التعيين.
    ‏لقوله تعالى: {كلا إن كتاب الفجار لفي سجين} وسجين الأرض السفلى كما جاء في حديث البراء بن عازب.

    ‏٧٢-قال #ابن_عثيمين:
    ‏«اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنَّم»
    ‏المراد أنه يستعيذُ بالله مِن عذاب جهنَّم، أي: مِن فِعْلِ الأسباب المؤدِّية إلى عذاب جهنَّم. ومِن عذاب جهنَّم، أي: من عقوبة جهنَّم إذا فَعل الأسباب التي توجب ذلك.

    ‏#الشرح_الممتع3/176

    ‏٧٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏إذا لم يدفن الميت وأكلته السباع، أو ذرته الرياح، هل يكون عليه عذاب؟
    ‏الجواب: نعم، ويكون العذاب على الروح؛ لأن الجسد قد زال وتلف وفني، وإنْ كان هذا أمراً غيبيًّا لا أستطيع أن أجزم بأن البدن لا يناله مِن هذا العذاب شيء؛ ولو كان قد فَنِيَ واحترق.
    ‏#الشرح_الممتع3/179

    ‏٧٤-قال #ابن_عثيمين:
    ‏وبناء على ذلك يجب على طالب العلم إذا رأى الذين يرفعون أبصارهم في الصلاة أن يعلمهم أن هذا حرام،
    ‏وأنا أرى كثيرا من الناس إذا رفَعَ رأسَه من الرُّكوع خاصَّة رَفَعَ وجهَه إلى السَّماءِ! فليَحْذَرْ ذلك.
    ‏وليعلم أن صلاته على خطر، وأما الإثم فهو آثم.
    ‏#الشرح_الممتع3/228

    ‏٧٥-قال #ابن_عثيمين:
    ‏جلسة التربع مشروعة في حال القيام إذا صَلَّى الإنسان جالساً في موضع القيام، والرُّكوع يتربَّع،
    ‏وفي موضع السُّجود والجلوس يفترش إلا في حال التشهد الأخير يتورك .

    ‏#الشرح_الممتع3/23

    ‏٧٦-قال #ابن_عثيمين:
    ‏القاعدة في أصول الفقه: أن العلماء إذا عَبَّروا باللام فهي للإباحة، كما أنَّهم إذا عَبَّروا بـ «على» فهي للوجوب، فإذا قالوا:
    ‏عليه أن يفعل ... أي: واجب.
    ‏له أن يفعل.. أي: جائز.

    ‏#الشرح_الممتع3/242

    ‏٧٧-لما ذكر العلامة #ابن_عثيمين مسألة:
    ‏هل تبطل الصلاة بالحركة الكثيرة التي ليست من هيئة الصلاة إذا وقعت من إنسان سهوا، وذكر قول من قال أن صلاته تبطل، وقول من قال بعدم بطلانها قال:

    ‏ "وهذا مما أستخيرُ الله فيه؛ أيهما أرجح."

    ‏#الشرح_الممتع3/258

    ‏٧٨-قال #ابن_عثيمين:
    ‏إذا قرأ الأنسان قوله تعالى في سورة النمل: {أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ} [النحل: 60] ؟ فهل يصحُّ أن يقول: لا؟
    ‏الجواب: نعم، يصحُّ أن يقول: لا إله مع الله.

    ‏#الشرح_الممتع3/291

    ‏٧٩-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ولو قرأ: {قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين}
    ‏فهنا لا يقول: يأتي به الله؛ لأن هذا إنما جاء في سياق التهديد والوعيد، فالله أمر الرسول ‘ أن يقول لهؤلاء المكذِّبين هذا الكلام.
    ‏والعامة نسمعهم يقولون: يأتي به الله، وهذا لا يصلح.

    ‏#الشرح_الممتع3/291

    ‏٨٠-قال #ابن_عثيمين:
    ‏في أية صلاة الخوف قال الله للطائفة الثانية: {وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم} وللطائفة الأولى قال: {وليأخذوا أسلحتهم} فلماذا فرق؟
    ‏لأن الطائفة الثانية الخوف عليها أشد، فإن العدو قد يكون تأهب لما رأى الجيش انقسم إلى قسمين فلهذا أمر بأخذ الحذر والأسلحة.
    ‏#الشرح_الممتع4/409

    ‏٨١-قال #ابن_عثيمين:
    ‏الفرسخ: ثلاثة أميال، والميل: اثنا عشر ألف ذراع،
    ‏وذكر علماؤنا أن مسيرة الفرسخ ساعة ونصف الساعة في سير الإبل والقدم، لا بسير السيارة.
    ‏#الشرح_الممتع5/15

    ‏٨٢-قال #ابن_عثيمين:
    ‏كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم، من أفيد ما يكون، ولا سيما في الوقت الحاضر .

    ‏#الشرح_الممتع5/29

    ‏٨٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏التشبه بالكفار المحرم هو:
    ‏أن يأتي الإنسان بما هو من خصائصهم بحيث لا يشاركهم فيه أحد، كلباس لا يلبسه إلا هم فإذا رآه أحد قال: هذا كافر بناء على لباسه، أو كان يرمز إلى شيء ديني كلباس الرهبان.
    ‏فإن كان اللباس شائعا بين الكفار والمسلمين فليس تشبها.
    ‏#الشرح_الممتع5/29

    ‏٨٤-قال #ابن_عثيمين
    ‏وهل يشترط قصد التشبه أو لا؟
    ‏الجواب: من نظر إلى العلة عرف أنه متى حصل التشابه ثبت الحكم ولو بغير قصد؛ وذلك لأن العلة لا تختلف بالقصد وعدمه، فالعلة أن من رأى هذا الرجل قال: هذا كافر، وهذا لا يشترط فيه القصد.
    ‏#الشرح_الممتع5/30

    ‏٨٥-قال #ابن_عثيمين:
    ‏قال العلماء: ينبغي أن يكون المنبر على يمين مستقبل القبلة في المحراب كما هو معمول به الآن؛ من أجل أن الإمام إذا نزل منه ينفتل عن يمينه.

    ‏#الشرح_الممتع5/60

    ‏٨٦-قال #ابن_عثيمين
    ‏الحديث المرفوع في سلام الخطيب على المأمومين بعذ صعوده المنبر فيه ضعف، لكن الأمة أجمعت على العمل به، وهذا التسليم العام.
    ‏أما الخاص فإنه إذا دخل المسجد سلم على من يمر عليه أولاً، بناء على النصوص العامة أن الإنسان إذا أتى قوماً فإنه يسلم عليهم.
    ‏#الشرح_الممتع5/61

    ٨٧-قال #ابن_عثيمين
    ‏الحديث المرفوع في سلام الخطيب على المأمومين بعذ صعوده المنبر فيه ضعف، لكن الأمة أجمعت على العمل به، وهذا التسليم العام.
    ‏أما الخاص فإنه إذا دخل المسجد سلم على من يمر عليه أولاً، بناء على النصوص العامة أن الإنسان إذا أتى قوماً فإنه يسلم عليهم.
    ‏#الشرح_الممتع5/61

    ‏٨٨-قال #ابن_عثيمين:
    ‏فإن قال قائل: هل من السنة أن يلتفت الخطيب يميناً وشمالاً؟
    ‏فالجواب: أن هذا ليس من السنة فيما يظهر، وأن الخطيب يقصد تلقاء وجهه، ومن أراده التفت إليه.

    ‏#الشرح_الممتع5/64

    ‏٨٩-قال #ابن_عثيمين:
    ‏وهل من السنّة أن يحرك الخطيب يديه عند الانفعال؟
    ‏الجواب: ليس من السنّة أن يحرك يديه، لأن المغلب فيها التعبد، لكن يشير في الخطبة بأصبعه عند الدعاء.
    ‏أما خطبة غير الجمعة فقد نقول: إنه يستحسن أن يحرك يديه بما يتناسب مع الجمل.

    ‏#الشرح_الممتع5/64

    ‏٩٠-قال #ابن_عثيمين:
    ‏أول وقت الاغتسال للجمعة:
    ‏قيل: من آخر الليل.
    ‏وقيل: من طلوع الفجر.
    ‏وقيل: من طلوع الشمس؛ لأن ما بين الفجر وطلوع الشمس وقت لصلاة خاصة، وهي الفجر، ولا ينتهي وقتها إلا بطلوع الشمس، وهذا أحوط الأقوال الثلاثة.
    ‏وينتهي وقت الاغتسال بوجوب السعي إلى الجمعة على الأقوال كلها.

    ‏٩١-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ذهب بعض أهل العلم إلى أن الاغتسال للجمعة واجب.
    ‏وهذا القول هو الصحيح.

    ‏#الشرح_الممتع5/82
    ‏ثم ذكر الشيخ الأدلة على ذلك.

    وقال:
    ‏فالذي نراه وندين الله به، ونحافظ عليه أن غسل الجمعة واجب، وأنه لا يسقط إلا لعدم الماء، أو للضرر باستعمال الماء، ولم يأت حديث صحيح أن الوضوء كاف.

    ‏٩٢-قال #ابن_عثيمين:
    ‏«من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت، ومن اغتسل فالغسل أفضل»
    ‏هذا الحديث من حيث المتن إذا تأملته وجدته ركيكا ليس كالأسلوب الذي يخرج من مشكاة النبوة،
    ‏فـ«بها» أين مرجع الضمير؟
    ‏ففيه شيء من الركاكة أي: الضعف في البلاغة فيظهر عليه أنه من كلام غير النبي ‘
    ‏#الشرح_الممتع5/83

    ‏٩٣-قال #ابن_عثيمين:
    ‏والصحيح: أن تخطي الرقاب حرام في الخطبة وغيرها؛ لقول النبي لرجل رآه يتخطى الرقاب: «اجلس فقد آذيت»، ولا سيما إذا كان ذلك أثناء الخطبة؛ لأن فيه أذية للناس، وإشغالا لهم عن استماع الخطبة، إشغال لمن باشر التخطي، وإشغال لمن يشاهده، فالمضرة به واسعة.
    ‏#الشرح_الممتع5/83


    ٩٤-قال #ابن_عثيمين:
    ‏ولكن الصحيح أن الحجز والخروج من المسجد لا يجوز، وأن للإنسان أن يرفع المصلى المفروش؛ لأن القاعدة: (ما كان وضعه بغير حق فرفعه حق) ، لكن لو خيفت المفسدة برفعه من عداوة أو بغضاء، أو ما أشبه ذلك، فلا يرفع (لأن درأ المفاسد أولى من جلب المصالح) ،

    ‏#الشرح_الممتع5/103
    ‏ثم قال:
    ‏ويستثنى من ذلك ما إذا كان الإنسان في المسجد، فله أن يحجز؛ لأنه ما زال في المسجد، لكن إذا اتصلت الصفوف لزمه الرجوع إلى مكانه؛ لئلا يتخطى رقاب الناس.
    ‏وكذلك يستثنى من خرج من المسجد لعارض لحقه، ثم عاد إليه فهو أحق به، كالوضوء ونحوه.

    ‏٩٥-قال #ابن_عثيمين:
    ‏قال بعض العلماء: تسن تحية المسجد لكل داخل مسجد إلا المسجد الحرام فإن تحيته الطواف، والصحيح أن نقول: إلا المسجد الحرام فإن تحيته الطواف لمن دخل ليطوف
    ‏أما من دخل ليصلي أو ليستمع إلى علم وما شابهه فإن المسجد الحرام كغيره من المساجد تحيته ركعتان.
    ‏#الشرح_الممتع5/106

    ٩٦-قال #ابن_عثيمين:
    ‏قاعدة منضبطة طردا وعكسا:
    ‏سجود السهو واجب لكل فعل أو ترك إذا تعمده الإنسان بطلت صلاته،
    ‏لكن يجب أن تقيد بما إذا كان من جنس الصلاة كالركوع والسجود، وأذكرهما، فيخرج كلام الآدميين مثلا، فإن عمده يبطل الصلاة، وسهوه لا يبطلها ولا يوجب سجود السهو.
    ‏#الشرح_الممتع3/393

    ‏٩٧-قال #ابن_عثيمين:
    ‏سورة الإخلاص
    ‏سُمِّيتْ بالإخلاصِ؛ لأنَّ اللهَ أخلَصَها لنفسِه، ليس فيها شيءٌ إلا التحدُّث عن صفات الله، ولأنها تُخلِّصُ قارِئَها من الشِّرك والتَّعطيل؛ لأن الإقرارَ بها يُنافي الشِّركَ والتعطيل.

    ‏#الشرح_الممتع4/17

    ‏٩٨-قال #ابن_عثيمين:

    ‏وظاهر كلام أهل العلم: أنه -أي الداعي- يضمُّ اليدين بعضهما إلى بعض، كحالِ المُستجدي الذي يطلب مِن غيره أن يُعطيه شيئاً، وأمَّا التَّفْريجُ والمباعدةُ بينهما فلا أعلمُ له أصلاً؛ لا في السُّنَّةِ، ولا في كلامِ العُلماءِ.

    ‏#الشرح_الممتع4/18

    ‏٩٩-قال #ابن_عثيمين:

    ‏والمتأمل لصلاة النبي ‘ في الليل يرى أنه لا يقنت في الوِترِ، وإنما يصلي ركعة يوتر بها ما صلى. وهذا هو الأحسن؛ أن لا تداوم على قنوت الوتر؛ لأن ذلك لم يثبت عن رسول الله، ولكنه علم الحسن دعاء يدعو به في قنوت الوتر، فيدل على أنه سنة، لكن ليس من فعله، بل من قوله.

    ‏١٠٠-قال #ابن_عثيمين:
    ‏«وتولني فيمن توليت»
    ‏هل هي من الوَلي بمعنى القرب. أو من التولي بمعنى الولاية والنصرة؟
    ‏هي منهما جميعا،
    ‏أي: اجعلني قريباً منك.
    ‏واعتن بي فكن لي وليا وناصرا ومعينا لي في أموري، فيشمل الأمرين، وإن كان المتبادر إلى الذهن أنه من الموالاة وهي النصرة.

    ‏#الشرح_الممتع4/26

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    فوائد وفرائد
  • فوائد وفرائد من كتب العقيدة
  • فوائد وفرائد من كتب الفقه
  • فوائد وفرائد من كتب التفسير
  • فوائد وفرائد من كتب الحديث
  • فوائد وفرائد منوعة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فوائد وفرائد قيدها: المسلم
  • فوائد وفرائد قيدها: عِلْمِيَّاتُ
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية