صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    #نصيحة_لك_ياطالب_العلم (3)

    منصور مزيد السبيعي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    نصائح ينبغي أن يستصحبها طالب العلم في طريق الطلب

    #نصيحة_لك_ياطالب_العلم (1)
    #نصيحة_لك_ياطالب_العلم (2)

    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

    فهذه المجموعة الثالثة من نصائح ينبغي أن يستصحبها طالب العلم في طريق الطلب :

    101- قال الشيخ عبد المحسن العباد ‏حفظه الله :


    لا يجوز أن يَمتحن أيُّ طالب علم غيرَه بأن يكون له موقف من فلان المردود عليه أو الرَّاد، فإن وافق سلم، وإن لم يُوافق بُدِّع وهُجر، وليس لأحد أن ينسب إلى أهل السنَّة مثل هذه الفوضى في التبديع والهجر، وليس لأحد أيضاً أن يصف من لا يسلك هذا المسلك الفوضوي بأنَّه مُميِّع
    لمنهج السلف

    ( ‏رفقا أهل السنة بأهل السنة 22)

    102-قال الإمام الذهبي رحمه الله :


    ثم إن الكبير من أئمَّة العلم إذا كثر صوابُه، وعُلم تحرِّيه للحقِّ، واتَّسع علمه، وظهر ذكاؤه، وعُرف صلاحُه وورعه واتِّباعه، يُغفر له زلَله، ولا نضلِّله ونطرحه، وننسى محاسنه، نعم! ولا نقتدي به في بدعته وخطئه، ونرجو له التوبة من ذلك

    (سير أعلام النبلاء 5/271)

    103- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


    لا أحد يظن أن في دين الإسلام قصورا إلا أن يكون قاصراً في فهمه،أو قليلاً في علمه،أو سيئاً في قصده

    (أحكام من القرآن١/ ٤٤)

    104- قال العلامة ابن القيم -رحمه الله- في الكافية الشافية:


    والعلم أقسام ثلاث ما لها *** من رابع والحق ذو تبيان
    علم بأوصاف الإله وفعله *** وكذلك الأسماء للرحمن
    والأمر والنهي الذي هو دينه *** وجزاؤه يوم الميعاد الثاني

    هذه أقسام العلم ثلاثة:

    "علم بأوصاف الإله وفعله" هذا الأول.

    "والأمر والنهي الذي هو دينه" هذا الثاني

    "وجزاؤه يوم الميعاد الثاني" هذا الثالث

    105- قال العلامة عبد الرحمٰن السعدي رحمه الله :


    الإيمان سبب داع إلى حصول كل خير وانتفاء كل شر .

    (تيسير الكريم الرحمٰن ٨٩٠/١)

    106- قال رجل لأبي الدرداء رضي الله عنه :

    علمني كلمةً ينفعني الله بها ؟

    فقال له : هَب عرضك لله،
    فمن سبك أو شتمك فدعه لله..

    ( الحلية ٢۱٩/۱)

    107- قال ابن عقيل الحنبلي في الفنون (751/2):

    في الحسد اثنتان: كمد يثلم القلب، وكدر يحدث في العيش.

    108-قال الشيخ صالح بن فوزان حفظه الله :


    فلا يجوز للمسلم أنه يتعصّب لأحد العلماء أو لأحد المذاهب ولا يقبل غير هذا المذهب أو لا يقبل غير هذا الرجل من العلماء، فهذه عصبية جاهلية. أو يتعصّب لقبيلته إذا كانت على خطأ

    كما يقول الشاعر:

    وهل أنا إلاَّ من غَزِيّة إنْ غَوَتْ ... غَوَيْتُ وإن تَرْشَد غزية أَرْشَد

    والواجب على المسلم: أن يَتْبع الحق سواء كان مع إمامه أو مع غيره، وسواء كان مع قبيلته أو مع غيرها، والله سبحانه وتعالى يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ}.

    ( إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد )

    109- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

    هذه المسرات في الدنيا هي كالدواء المهدئ إذا انتهى مفعوله عاد الألم أشد

    (شرح الكافية الشافية 4/473)

    110- قال أبو بكر المروزي -رحمه الله-:


    سمعت بشراً يقول :

    الجوع يصفي الفؤاد ، ويميت الهوى ، ويورث العلم الدقيق

    (سير اعلام النبلاء ٤٧١/١٠)

    111- قال الشافعي رحمه الله:

    اعلم أنه ليس إلى السلامة من الناس سبيل فانظر مافيه مصلحتك فالزمه

    (العلل لأحمد ص ٢٥٨)

    112- قال الأوزاعي رحمه الله:

    تعلم الصدق قبل أن تتعلم العلم
    وقال وكيع :
    هذه الصنعة لايرتفع فيها إلا صادق

    (حلية طالب العلم 182)

    113- قال ابن تيمية رحمه الله:


    من القواعد العظيمة التي هي من جماع الدين

    - تأليف القلوب

    - واجتماع الكلمة

    - وصلاح ذات البين

    (مجموع الفتاوى ٥١/٢٨)


    114- قال النووي رحمه الله:


    ولا يحتقرن فائدة يراها أو يسمعها في أي فن كانت، بل يبادر إلى كتابتها، ثم يواظب على مطالعة ما كتبه

    (المجموع 39/1)

    115- قال ابن بطة العكبري رحمه الله:


    من سمع الحق فأنكره بعد علمه له فهو من المتكبرين على الله

    ومن نصر الخطأ فهو من حزب الشيطان

    (الإبانة ٢/٥٤)

    116- قال الإمام الشوكاني رحمه الله:

    إن الباطل وإن ظهر على الحق في بعض الأحوال وعلاه، فإن الله سيمحقه ويبطله ويجعل العاقبة للحق وأهله

    (فتح القدير ٩١/٣)

    117- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

    إذا رأيت أصحابك يدلونك على الخيروإذانسيت ذكروك وإذاجهلت علموك فاستمسك بحجزهم وعض عليهم بالنواجذ

    (شرح رياض الصالحين 2/288)


    118- قال ابن القيم رحمه الله :


    قال بعض السلف :شتان بين أقوام موتى تحيا القلوب بذكرهم وبين أقوام أحياء تموت القلوب بمخالطتهم

    (الرسالة التبوكية ص٨٦ )


    119- قال الرافعي :


    أشدُّ سُجون الحياة فكرةٌ خائبةٌ يُسجن الحيُّ فيها، لا هو مُستطيعٌ أنْ يَدعها، ولا هو قادرٌ أنْ يُحقِّقها ...

    وحي القلم (٢٤٦/١)

    120- قال ابن تيمية رحمه الله :


    إذا اشتغلت نفس العبد بالانتقام وطلب المقابلة=ضاع عليه زمانه وتفرق عليه قلبه وفاته من مصالحه مالا يمكن استدراكه.

    (جامع المسائل١٧٠/١)


    121- قال ابن القيم رحمه الله :


    وأعظمها من غبنة على من أفنى أوقاته في طلب العلم ثم يخرج من الدنيا وما فهم حقائق القرآن ولا باشر قلبه أسراره ومعانيه !

    (بدائع الفوائد ١٩٤/١)

    122- قال ابن عبدالبر رحمه الله :

    ( وخيرُ العلـوم = ما ضُبط أصلُهُ ، واستُذكرَ فرعُهُ ، وقادَ إلى ﷲ تعالى ، ودلَّ على ما يرضَاه )

    (التمهيد (١٣٣/١٤)

    123- قال الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله :

    قف على غرس العلم ، وإياك وصحبة البطالين حتى وإن ڪانوا ملتحين.


    124- قال الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله :


    إذا أردت أن ترمق نبل إنسان فانظر معاملته لخصومه ،،


    125- قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :


    رُبَّ هجرٍ جميلٍ خيرٌ من مخالطةٍ مؤذيةٍ

    فتح الباري: ٤٩٦/١٠


    126-قال أبو سعيد الخرّاز:

    الاشتغالُ بوقتٍ ماضٍ، تضييعُ وقتٍ ثانٍ.

    (الزهد الكبير للبيهقي ص٢٩٢)

    127- قال ابن تيمية رحمه الله :

    فإن كثيراً من نزاع العقلاء لكونهما لا يتصوران مورد النزاع تصوراً بينا

    وكثير من النزاع قد يكون الصواب فيه في قول آخر غير القولين اللذين قالاهما

    وكثير من النزاع قد يكون مبنياً على أصل ضعيف إذا بين فساده ارتفع النزاع فأول


    128- قال الإمام الزهري :


    حضور المجلس بلا كتاب ذُل

    (حلية الأولياء٣/ ٣٦٦)


    129- قال أبو حفص:


    إذا جلست للناس

    فكن واعظا لقلبك ونفسك

    ولا يغرنك اجتماعهم عليك

    فإنهم يراقبون ظاهرك

    والله يراقب باطنك

    مدارج السالكين ٦٦/٢

    130- قال ابن بطال :

    لقاء الناس
    بالتبسم
    وطلاقة الوجه
    من أخلاق النبوة
    وهو مناف للتكبر
    وجالب للمودة

    (شرح البخاري 193/5)

    131- قال ابن الجَوْزِيّ :
    قرأت بخطّه [يعني ابن عَقِيْلِ ] : إني لا يحل لي أن أضيع ساعة من عمري ، فإذا تعطّل لساني من مذاكرة ومناظرة ، وبصري من مُطَالَعَةٍ ، عملت في حال فراشي وأنا مضطجعٌ ، فلا أنهض إلا وقد يحصل لي ما أسطره ، وإني لأجد من حرصي على العلم في عشر الثمانين ، أشد مما كنت وأنا ابن عشرين .
    لسان الميزان (4/279) ، ذيل طبقات الحنابلة (3/121) ، المنتظم (9/214) .

    132- العلماء يقولون :

    التقميش التجميع، ثم التفتيش وهو الانتقاء، فكان الواحد من السلف إذا طلب العلم كتب كل شيء يسمعه الغث والسمين، الجيد والرديء، ولكنه إذا انتصب للتدريس انتقى حديثه، وإذا انتصب للتصنيف انتقى حديثه

    133- قال الإمام النووي رحمه الله :

    صديق الإنسان ومحبه
    هو من سعى في عمارة آخرته
    وإن أدى ذلك إلى نقص في دنياه .

    (المنهاج ٣١٤/١)

    134- عند ترجمة الأعلام؛ احذر ما يتشابه منها:

    الشاطبي(القارئ) والشاطبي(الأصولي)

    الرازي(الطبيب) والرازي(الأصولي)

    الطبري(المفسر) والطبري(الشافعي)

    المباركفوري (صاحب الرحيق المختوم) والمباركفوري (صاحب تحفة الأحوذي)

    المقدسي (صاحب عمدة الأحكام )
    والمقدسي (صاحب عمدة الفقه)

    ابن عربي (المبتدع الصوفي) وبين ابن العربي (المالكي)

    ابن الجوزي وابن قيم الجوزية

    الزركشي (الشافعي) والزركشي (الحنبلي)

    الحكيم الترمذي وصاحب السنن

    شمس الدين السخاوي وعلم الدين السخاوي

    135- قال الإمام ابن القيم‏ رحمه الله :

    وصحة الفهم نور يقذفه ﷲ في قلب العبد، يميز به بين الصحيح والفاسد والحق والباطل… ويمده حسن القصد وتحري الحق وتقوى الرب.

    (إعلام الموقعين 1/87)

    136- قال المعلمي رحمه الله :

    إياكم وترك السنن فإنها شهود اليقين، ومن ترّخص في السنن سهّل له الشيطان ترك الفرائض العظام.

    (آثار المعلمي 22 / 109)

    137- قال ابن حجر رحمه الله:

    فكما أن الغيث يُحيي البلـد الميّـت فكذا علوم الدين تُحيي القلب الميّـت

    [فتح الباري: ١٧٧/١]

    138- قال الإمام مالك رحمه الله:

    من ابتدع في الإسلام بدعةً يراها حسنة فقد زعم أنَّ محمداً خان الرسالة؛ لأنَّ الله يقول: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ} فما لَم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً

    (الاعتصام للشاطبي 1/28)

    139- قال الأوزاعي رحمه الله :


    اصبر نفسك على السنة وقف حيث وقف القوم وقل بما قالوا وكف عما كفوا عنه واسلك سبيل سلفك الصالح فإنه يسعك ما وسعهم

    (ذكره ابن الجوزي والسيوطي )

    140- ‏قال الشافعي:

    ( العالم يسأل عما يعلم وعما لا يعلم، فيثبت ما يعلم، ويتعلم ما لا يعلم، والجاهل يغضب من التعلم، ويأنف من التعليم )

    السير10/41

    141- قال الشيخ محمد المختار الشنقيطي حفظه الله :


    والعبد لا يكون صالحاً إلا إذا أصلح الله له قوله وعمله، ولا يصلح القول والعمل إلا بعلم وبصيرة

    (شرح زاد المستقنع )

    142- إذا ظفرت برجل من أهل العلم، طالب للدليل،
    محكم له، متبع للحق حيث كان وأين كان ومع من كان، فاشدد يديك به

    143- عليك بـــــــ :

    ١- العلم

    ٢- والصبر

    ٣- والأعراض عن الجاهلين

    ٤- و الدعاء بالثبات

    ٥- و الرجوع للحق عند معرفته

    ٦- و عدم التعصب للمشائخ فهم بشر

    ٧- و حفظ حق العلماء بعدم الوقيعة في أعراضهم


    144- قال ابن دقيق العيد رحمه الله :


    السياق طريق إلى بيان المجملات، وتعيين المحتملات، وتنزيل الكلام على المقصود منه، وفهم ذلك قاعدة كبيرة من قواعد أصول الفقه


    145- قال الشيخ ابن سعدي رحمه الله :


    فالعلم بالجزاء من أعظم الدواعي لتقوى الله، فلهذا حث تعالى على العلم بذلك.

    146- قال ابن القيم رحمه الله :

    الشداد بتراء لا دوام لها وإن طالت

    ( طريق الهجرتين 348/1)

    147- قال الإمام الشاطبي رحمه الله:

    روح العلم هو العمل، وإلا؛ فالعلم عارية وغير منتفع به

    [الموافقات ١/ ٧٥]

    148- قال ابن عثيمين رحمه الله :

    لا يكن أحدكم بين أهله كالمفقود لايأمرهم بالخير والرشاد ولا ينهاهم عـن الشــر والفـســاد

    ( الضياء اللامع ١٥٦❫

    149- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


    وأمّا السُّخرية فليست من آداب طالب العلم إطلاقاً بل ولا من آداب المؤمن مع أخيه

    ( الباب المفتوح 118)

    150- قال ابن عثيمين رحمه الله :

    العلم من أفضل الأعمال بل هو من الجهاد في سبيل الله، ولا سيما في وقتنا هذا حين بدأت البدع تظهر

    ( كتاب العلم صـ١١٧)
     

    تمت بحمد الله

    كتبه منصور مزيد السبيعي

    يوم الاثنين 1438/12/13هـ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    طلب العلم

  • مقدمة الموسوعة
  • منهجية الطلب
  • القراءة
  • دراسة الفنون
  • الحفظ
  • أدب الحوار والخلاف
  • متفرقات
  • المكتبة
  • الأفكار الدعوية
  • الموسوعة
  • مواقع اسلامية