صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عامٌ مضى

    وليد بن عبده الوصابي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    عامٌ مضى وانقضى..
    مضى عامٌ كامل..
    مِن أعمارنا..
    من آجالنا..
    من أعمالنا: حسَنِها، وسيِّئها.

    طويَت صحائفُه، أقفلَت سجلاته، رفعَت درجاته، وضعَت فيه حسناته وسيئاته.

    تُرى: هل تُقبِّل منَّا فيه من أعمال صالحات؟
    تُرى: هل محيَت عنا فيه المعاصي والسيئات؟

    لا نعلم، سوى ظننا في الله، فهو أهلٌ للظنِّ الحسن.
    ((أنا عند ظن عبدي بي، فليظنَّ بي ما شاء)).

    عامٌ مضى... وأمَّتي ترزح في غياهب جهلها!
    عامٌ مضى... وأمَّتي تعاني شرخًا بل شروخًا في إخوتها!
    عامٌ مضى... وأمتي تكابد الويلات والنكبات والصراعات!
    عامٌ مضى... وبلدي لا زال يعانِي من أدنى مقومات الحياة!
    عامٌ مضى... وأمَّتي لا زالت تبحث عن متنفَّس، بل عن مخرج يُخرجها مما حلَّ بها... مما نزل بساحتها... ممَّا تعانيه.

    لكن... أملنا في الله كبيرٌ أن يغيِّر حالَنا من الحسن إلى الأحسن.
    لكن... لا بدَّ منَّا إلى العمل الجادِّ والمثمِر والنشط؛ حتى نَخرج من غيابة الجبِّ، ودياجير الظلمات، ومنعرج الطريق...

    يأتي العام، وينقضي العام، ونحن في فِتَن ومِحَن، وويلات وإحن!
    تنظر إلى العالَم الإسلامي، لترى ما يبهجك، فترى ما يبئِسك!

    ترى دماء تسيل، وأشلاء تطيح، وزهورًا تذبل، وأرضًا تُهدم، وسماء تقلع، وماء يغيض، وقلوبًا تتناحر، وقوًى تتكاسر!

    يا بني جنسي، أجيبوني؟
    ♦ وحِّدوا صفَّكم..
    ♦ أجمعوا أمرَكم..
    ♦ تعافوا فيما بينكم..
    ♦ ذروا خصوماتكم..
    ♦ تغاضوا عن زلَّات بعضكم..

    النتيجة؟
    ستنجحون... ستفوزون... ستربحون... ستنصرون... سيذعن لكم العالَم، كما كان!
    تذكَّروا الأندلس، وانظروا أسباب سقوطها.
    ستجدون، أكبر الأسباب: الاختلاف والتفرُّق، والتمزُّق والتشتت!

    ولمَ العجب؟!
    وقد نطق الحقُّ المبين بذلك، فقال: ﴿ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ﴾ [الأنفال: 46].

    ولله در الشاعر العربي حين قال:

    تأبى الرِّماحُ إذا اجتمعنَ تكسُّرًا ♦♦♦ وإذا انفردنَ تكسَّرَت آحادا


    عمومًا: عام جديد، نزفُّه إلى أنفسنا وآبائنا وأمهاتنا، وزوجاتنا وأبنائنا وبناتنا، وإخواننا وأخواتنا، ومشايخنا وطلابنا، وزملائنا وأصدقائنا، وجميع الأمَّة الإسلاميَّة والعربية...

    أقول للجميع: كلَّ عام وأنتم بخير، وأعاده الله عليكم أزمنَة مديدة، وأعوامًا عديدة، وأنتم ونحن جميعًا بصحَّة وعافية، وطمأنينة وسلامة، وأمنٍ وأمان، وسلامة وإسلام...


    كتبه: وليد بن عبده الوصابي.
    ١٤٣٧/٧/٧

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    نهاية العام
  • نهاية العام
  • شهر الله المحرم
  • شهر صفر
  • شهر ربيع الأول
  • شهر رجب
  • شهر شعبان
  • مختارات رمضانية
  • شهر شوال
  • مختارات الحج
  • وقفات مع العيد
  • المواضيع الموسمية
  • مواقع اسلامية